زوايا

بتعاون أكثر من 57 جهة خيرية (مؤسسات وأفراد) “السقاية والرفادة” تشرف على توزيع أكثر من 20 مليون وجبة لمعتمري وقاصدي بيت الله الحرام

بتوجيه من مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، ومتابعة نائبه صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز، تنظم وتشرف لجنة السقاية والرفادة بالمنطقة على توزيع أكثر من 20 مليون وجبة إفطار صائم موزعة على ساحات المسجد الحرام ومساجد وأحياء العاصمة المقدسة ونقاط الفرز والمنافذ الداخلية والخارجية ومواقف حجز السيارات ومراكز الطوارئ بمستشفيات مكة وصالات مطار الملك عبدالعزيز الدولي وميناء جدة الإسلامي طيلة شهر رمضان.
وأوضح وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة السقاية والرفادة الدكتور هشام بن عبدالرحمن الفالح أن اللجنة تعمل على تنظيم ومتابعة الجهات الخيرية التي تقدم الطعام الخيري والإشراف عليها بهدف إيصال وجبات إفطار صائم إلى مستحقيه من المعتمرين والزوار وقاصدي المسجد الحرام والمستفيدين منه بمكة المكرمة.
وأضاف الدكتور الفالح أن المملكة العربية السعودية قيادة وحكومة وشعبًا، تحرص على تقديم كافة الخدمات والتسهيلات لضيوف الرحمن، بما يكفل تحقيق الراحة لهم والطمأنينة منذ قدومهم وحتى مغادرتهم إلى بلادهم سالمين غانمين بإذن الله.
وأشار وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة إلى أن اللجنة تقدم خدماتها بشراكة مع فرع وزارة العمل والتنمية الإجتماعية بالمنطقة والإدارة العامة للتعليم بالمنطقة ولجنة تنمية الخدمات والمرافق بمجلس المنطقة وكذلك يتعاون معها أكثر من 57 جهة خيرية تشمل المؤسسات والأفراد لخدمة المعتمرين وقاصدي المسجد الحرام، كما يتعاون معها ميدانيا أكثر من 1000 من الشباب السعودي وهم متطوعون والذين يقومون بعمل مميز في جميع المواقع، منوهاً إلى أن اللجنة تحرص على تقديم وجبات إفطار صائم بشكل نموذجي، يحفظ كرامة المستفيد ويحفظ النعمة من الامتهان ولترسيخ مفهوم خدمة ضيوف الرحمن من خلال السقاية والرفادة، وستقوم اللجنة بإذن الله تعالى بتقديم وجبات السحور في العشر الآواخر من رمضان.

أضافة تعليقك