أزياء وموضة

علامة جيه بي دبليو للساعات الماسية الفاخرة تجسيد حقيقي لمعنى الدقة والتميز أناقة المدينة، وجرأة الفخامة

تقدم علامة ’جيه بي دبليو‘ ساعاتٍ فاخرةً من الألماس تم تصميمها خصيصاً لخبراء الساعات وعشاق المغامرة ممن ينشدون الخروج عن المألوف ويسعون لتغيير الروتين التقليدي عبر إضافة حضور قوي إلى تشكيلة مقتنياتهم من الساعات. وتتميز تصاميم ’جيه بي دبليو‘ بهياكل خلابة تزهو تفاصيلها بالألماس الطبيعي والذهب عيار 18 قيراطاً والستانليس ستيل المتين، كما تستعين هذه الإبداعات بحركيّة سويسرية متعددة الوظائف وحزام من جلد العجل. وتخضع كل قطعة من الألماس المستخدم لفحص دقيق بهدف ضمان الحصول على أقصى درجات الجودة قبل أن يتم صقلها وتشكيلها من قبل الحرفيين في الدار ثم ترصيعها بعناية فوق كل ساعة.

وتتيح ابتكارات ’جيه بي دبليو‘، التي يتم تصميمها داخل مقرّ العلامة في مقاطعة دالاس بولاية تكساس، طيفاً واسعاً من الساعات، تتنوع بين التصاميم الجريئة بحضورها وحجمها الكبير كالتي نجدها في تشكيلة ’ليجاسي‘ التقليدية، والقطع البسيطة غير المتكلفة في تشكيلة ’موديرن‘ العصرية. وتشتمل قائمة التصاميم الأكثر تميزا في تاريخ العلامة 3 إصدارات فريدة من الساعات؛ تضمّ نموذج ’جيت سيتر‘ بحضوره المفعم بالجاذبية؛ وساعة ’فانتوم‘ الشهيرة؛ ونموذج ’جي4‘ المستوحى من عالم السفر والترحال. وتشكّل هذه الابتكارات خير مثال عمّا تقدمه العلامة من إبداعات تحفل بالتنوع والفرادة

وأكد أمير ميغاني، المؤسس والمدير التنفيذي لشركة ’جيه بي دبليو‘ على أن ابتكارات العلامة من التصاميم المعاصرة تحظى بإشادة كبيرة من قبل العملاء في منطقة الشرق الأوسط باعتبارها توفر لهم ساعات فريدة تلبي شغفهم بعالم الفخامة والجاذبية.

ويقول ميغاني في هذا الصدد: “نسافر في أرجاء الكرة الأرضية بحثاً عن أفضل المواد الأولية لابتكار ساعات فاخرة من الألماس وفق تصاميم جريئة غاية في الجاذبية، حيث تستند العلامة في قيمها الجوهرية على رؤية خاصة تسعى لتمكين عشاق

المغامرة من تحقيق أهدافهم. وبالنسبة لنا، تندرج مفاهيم الابتكار والإبداع في صميم اهتمامانا وتنعكس في كل ما نقوم به، وعلى الرغم من أن الوقت لا يقف عند لحظةٍ معينة، لكن ساعاتنا تمنح كل ثانية القيمة التي تستحقها”.

يقع مركز العلامة الرئيسي ضمن استوديو ’جراند تايم‘، حيث يستقر بعيداً داخل منطقة ’ديب إلوم‘ في دالاس ضمن ولاية تكساس. ويضمّ الاستوديو مكتباً للعلامة التجارية، ومتجر تجزئة مع مساحة مخصصة للعمل التعاوني. ويشكّل هذ المكان موطناً وُلدت فيه التصاميم وانطلقت منه أفكار ’جيه بي دبليو‘ الإبداعية.

ويتابع ميغاني: “يًعد مقرّ العلامة منصةً أساسيةً للابتكار والإبداع والعمل الملتزم، وموطناً للجيل الجديد من ساعاتنا الفاخرة”. ومن جهة أخرى، وعلاوةً على التصاميم فائقة الجودة، تحظى كل ساعة بخدمة كونسيرج بدون أية رسوم إضافية مع كفالة لمدة سنتين.

وتواصل الدار تبنيها استراتيجيةً غير نمطية عبر ابتكار تصاميم تتميز بحضور قوي مفعم بالثقة والحيوية تمت صناعتها خصيصاً لعشاق المغامرة والتميز، وضمن أسلوب يعكس مفهوم الجرأة كخاصية أساسية تمثّل جوهر العلامة وتحدد مساراتها العملية www.jbw.com.

أضافة تعليقك