الأخبار

انضمام المدير التنفيذي صاحب سجل الخدمة الأطول في صناعة المياه إلى المجلس الفخري للجمعية الدولية لتحلية المياه (IDA)

وجّه مجلس إدارة الجمعية الدولية لتحلية المياه (IDA) الدعوة إلى معتز غندور الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لمجموعة ماتيتو للانضمام إلى المجلس كعضو فخري وليكون سفيرًا لها للإستعانة بخبراته الهائلة في هذه الصناعة الإستراتيجية ومساهماته المتميزة في قطاع المياه وفضلاً وتقديرًا عن الخدمات التي قدمها للجمعية على مدى سنوات.

يتمثل الغرض من إنشاء هذا المجلس في استغلال الثروة المعرفية وخبرات أعضائه في تحقيق رسالة الجمعية الدولية لتحلية المياه حول العالم والتزامها بتشجيع البحث وتعزيز التواصل وتبادل وجهات النظر ونشر المعلومات ودعم التعليم في مجال التحلية وعلوم المياه.

وفي هذا السياق، قالت شانون مكارثي، الأمين العام للجمعية الدولية لتحلية المياه: “من بين مواطن القوة الجوهرية لدى الجمعية الدولية لتحلية المياه التزام أعضائها بخدمة رسالة الجمعية وعمق خبراتهم ومعرفتهم في هذه الصناعة. ويضم المجلس الفخري للجمعية الدولية للمياه شخصيات مرموقة أفنت حياتها في خدمة هذه الصناعة ويُعدوا من العلامات البارزة المعدودة في مجال حلول تحلية المياه والوسائل المتقدمة لمعالجة المياه. هذا فضلاً عن رؤيتهم الاستثنائية طويلة الأمد التي تفيد هذه الصناعة عالميًا. ومن خلال الدعم المُقدّم من أعضاء المجلس الفخري الذي سيكونوا سفراء للجمعية، ستعمل الجمعية على تعزيز مشاركة صانعي القرار حول العالم للمساعدة في ضمان التوصل إلى حلول مستدامة للتحديات المتزايدة المقترنة بندرة المياه”.

جدير بالذكر أن الجمعية الدولية لتحلية المياه هيئة غير حكومية وتشترك مع هيئة الأمم المتحدة بصفتها جزء من شبكة العمل الدولية المتنامية للهيئات غير الحكومية. ومن المقرر أن يضم المجلس الفخري للجمعية الدولية لتحلية المياه أعضاءً من خمس مناطق على مستوى العالم: أوروبا، وأمريكا اللاتينية والكاريبي، والشرق الأوسط وأفريقيا، وأمريكا الشمالية، ومنطقة المحيط الباسيفيكي وآسيا.

وفي معرض تعليقه على الدعوة، قال معتز غندور: “إنه لشرف كبير لي أن أقبل هذه الدعوة الكريمة التي تجسد الثقة الهائلة التي توليها لي الجمعية الدولية لتحلية المياه التي دأبت مجموعة ماتيتو على دعمها ومؤازرتها على مدى سنوات والتي أعتقد أنها تمثل منصة رائعة لتبادل الآراء وإيجاد أفكار جديدة”.

وأضاف معتز غندور قائلاً: “لا يزال هناك المزيد من العمل المرتقب وأنا على يقين من قدرة القادة الجدد للجمعية الدولية لتحلية المياه على تحقيق المزيد من الإنجازات ولا سيما من خلال الاندماج والمشاركة مع المنظمات الأخرى لتوسعة نطاق رسالتها وتوصيل المعرفة الحيوية والمعلومات الجوهرية التي يمتلكها خبراؤها. كما أن ندرة المياه ليست مشكلة تخص صناعة أو مجالاً بعينه، ولكنها مشكلة ذات أبعاد عامة وأهمية استراتيجية عالمية ومن ثم أرجو أن يتمكن المجلس الفخري للجمعية من إضافة قيمة مشتركة على هذا الصعيد”.

كان معتز غندور عُيّن أيضًا في عام 2017 سفيرًا للنوايا الحسنة لدى المؤسسة الحكومية الدولية لمكافحة سوء التغذية التابعة الأمم المتحدة ، المراقب الدولي الدائم لدى المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة (ECOSOC). كما حصل معتز على لقب “المدير التنفيذي صاحب سجل الخدمة الأطول في صناعة المياه على مستوى العالم” من مجلة “غلوبال ووتر إنتيليجينز” GWI.

أضافة تعليقك