الأخبار

أحد طهاة الاتحاد للطيران يُحطّم الرقم القياسي لموسوعة غينيس في إقامة مطعم مبتكر على جبل إيفرست

حطم سانجي تاكور، أحد الطهاة على متن الطائرة في الاتحاد للطيران، الرقم القياسي العالمي لإعداد وتقديم الطعام في مطعم مؤقت أقامه في معسكر القمة المتقدمة بجبل إيفرست ليصبح أعلى مطعم في العالم. 

 

أتم سانجي تاكور، وزميله المرافق الطاهي ساونداراراجان بالانيابان، رحلتهما الشاقة خلال شهر يونيو الجاري حيث وصلا معسكر القمة وقدما وجبتهما الشهية على ارتفاع 5,585 متر فوق سطح البحر.

 

واحتفلت الاتحاد للطيران بإنجازات سانجي في تحطيم الرقم القياسي من خلال إقامة حفل شارك فيه لفيف من الإدارة العليا والموظفون في المقر الرئيسي للاتحاد للطيران.

 

وبهذه المناسبة، أفاد توني دوغلاس، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران: “يجسد سانجي روح الاتحاد للطيران الحقيقية، ونشعر بسعادة وحماس كبيرين للترحيب به والاحتفاء بإنجازه الرائع. ويحدونا الفخر جميعاً بهذا الإنجاز.”

 

بدأ الطاهيان صاحبا الرقم القياسي العالمي الجديد في الإعداد لرحلتهما منذ أشهر، تضمنت الاستعدادات القيام بتدريبات التأقلم مع المناخ والتمارين البدنية، إلى جانب التجهيزات اللوجستية المعقدة لضمان حصولهما على التصاريح والمعدات وترتيبات الانتقال اللازمة لتحضير الوجبات والترحيب بالضيوف.

 

وتعليقاً على ذلك، قال سانجي: “نشأت على حب واحترام تلك الجبال فأنا من أبناء منطقة الهيمالايا، لذا يمثل هذا الرقم القياسي إنجازاً عظيماً بالنسبة لي على المستوى الشخصي حيث يجمع بين شغفي بالطعام والطهي، وهذه المبادرة الهامة لتعزيز الوعي بالاستدامة والمساهمة في حماية هذا الجزء الفريد من العالم”.  

 

 

وهدفت المبادرة، إلى جانب تحطيم الرقم القياسي العالمي، إلى تعزيز الوعي بشأن الاستدامة في المنطقة، حيث ستذهب كافة التبرعات التي تم جمعها إلى مؤسسة “ Altruistic Hands/أيادي مُحبّة” الخيرية التي تتخذ من نيبال مقراً لها.

 

 

وجرى تحضير الوجبة نفسها من المكونات التي جمعت من الطبيعة الجبلية المحيطة أثناء رحلة التسلق. واتساقًا مع موضوع الاستدامة، استخدم الطاهيان الطاقة الشمسية في طهي وجبتهما للضيوف، الذين تناولوا الطعام على أطباق من الصخور البركانية. 

 

أضافة تعليقك