صحة وجمال

دبي تتصدّر الشرق الأوسط في مجال النظافة الصحية للأغذية

كشفَ اثنان من الخبراء العالميين، على هامش فعاليات الدورة الثانية عشر لمؤتمر دبي الدولي لسلامة الأغذية، والذي ينعقد في الفترة الواقعة بين 29 و31 أكتوبر في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، عن جاهزية إمارة دبي لريادة مشهد الطعام في الشرق الأوسط في مجال النظافة الصحية للمواد الغذائية، الأمر الذي يؤكد تفوقها في القطاع والمواكب لتزايد وعي المستهلكين، ويحافظ على مكانتها الإقليمية المرموقة كمركز لتجارب الطعام الفاخرة والسريعة على حد سواء.

وأفاد كلٌ من الدكتور لودجر جرانوالد والدكتورة روث بيتران، وقبيل مشاركتهما في المؤتمر، أن دبي تتمتع بمكانة متميزة تؤهلها للتعامل مع أهم المخاوف المعاصرة المتعلقة بالسلامة الغذائية، وتطوير أنظمة لإدارة المخاطر الفعلية والمتوقعة.

تعدّ ’ايكولاب شركة رائدة عالمياً في مجال المياه والنظافة وتقنيات وخدمات الطاقة التي تقدم الحماية للأفراد والموارد الحيوية. وتوفر ’ايكولاب‘ حلولاً شاملة وخدمات ضمن الموقع لتعزيز الوعي حول سلامة الغذاء، وضمان جودة وسلامة الأغذية الجاهزة، بالإضافة إلى توفير حلول لأكثر من ربع الأغذية المجهزة في العالم، مما يساعد يساهم في تقليل مستويات العدوى المنقولة جراء الأغذية بمعدل مليون حالة سنويا.

وخلال المؤتمر، ستناقش الدكتورة بيتران، نائب رئيس شؤون السلامة الغذائية والصحة العامة لدى ’إيكولاب‘ تأثير سلسلة التوريد العالمية على الحد من المخاطر. وتؤكد في هذا الإطار: “يطالب المستهلكون بمأكولات عضوية طازجة أكثر نظافة وباستخدام مواد كيميائية أقل. ويبدو هذا التوجه واضحاً في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك منطقة الشرق الأوسط، وهذا ما يؤكد على عدم وجود فروقات كبيرة بين دول العالم. فذات الأمراض موجودة في كافة أرجاء الكوكب ومن الضروري أن يتحلى كلٌ من المتعاملين مع المواد الغذائية والمصنعين والمستوردين والمصدرين وجميع العاملين في سلسلة التوريد بالوعي، كي يتمكنوا من إدارة أعمالهم بالشكل المناسب وباستخدام الإجراءات الوقائية المطلوبة”.

وأضافت الدكتورة بيتران قائلة: “تنطبق هذه المسألة على المنطقة، حيث تسعى دبي لتطوير إجراءاتها وقوانينها التنظيمية. وخصوصاً أنها تستورد غالبية موادها الغذائية، فإنه من الضروري الاهتمام بمصدر هذه المواد، إلى جانب معرفة كيف تم التعامل مع هذه المواد والمنتجات الغذائية في الدولة المصدرة لها قبل توريدها. ولتحقيق هذا الغرض، تتبع دبي لوائح تساعد منشآت قطاع الأغذية على تحقيق مستويات أعلى من الامتثال بالقوانين التنظيمية، والالتزام بمعايير السلامة الغذائية من خلال اعتماد أفضل الممارسات”.

بينما سيتعمق الدكتور جرانوالد، مدير الشؤون التنظيمية لدى ’إيكولاب‘ في أوروبا، في مشاكل السلامة الغذائية، مستعرضاً سبل إدارة المخاطر المتعلقة بمواد التنظيف والمعقمات في قطاع النظافة الصحية للمواد الغذائية.

وقال الدكتور جرانوالد، معلقاً: ” يؤكد أصحاب المصلحة على اختلافهم أهمية تقييم مخاطر آثار المنظفات الكيميائية في السلسلة الغذائية الضوء على الحاجة إلى تقييم المنهجيات العالمية لضمان حماية المستهلك فيما يتعلق باستخدام المواد الكيميائية في مجال النظافة الصحية للمواد الغذائية من إنتاجها وحتى استهلاكها والموازنة بين فوائد ومخاطر استخدامها. وفي حين أن أنظمة إدارة السلامة الغذائية بما فيها إرشادات ’كوديكس‘ والمبادرة العالمية للسلامة الغذائية ’جي إف إس آي‘ ولوائح إدارة الغذاء والدواء الأمريكية ’إف دي إيه‘ معروفة ومستخدمة، تبرز الحاجة إلى إدارة مشتركة للتحديات الجديدة المتعلقة بآثار المواد الكيميائية، لتمكين شراكات بين القطاعات المختلفة تتسم بالسلاسة واليسر، تصب في مصلحة المستهلكين وتلبي توقعاتهم بالوصول إلى نسبة مخاطر معدومة. وسيوضح العرض التقديمي الفروقات والعوامل المشتركة بين كيفية تقييم مختلف المناطق لسلامة المواد الكيميائية الملامسة للأغذية، وتبين الحاجة إلى وضع منهجيات متناغمة للتعامل مع هذه القضية”.

وستشارك ’إيكولاب‘، التي تدير مقراً إقليمياً في الشرق الأوسط من جبل علي بدبي، في معرض مؤتمر دبي الدولي لسلامة الأغذية، والذي تنظمه إدارة سلامة الغذاء التابعة لبلدية دبي بدعم من الجمعية الدولية لحماية الأغذية.

أضافة تعليقك