معارض ومهرجانات

ماجدة الرومي تشدو لأول مره في المملكة العربية السعودية

أحيت الفنانة اللبنانية الكبيرة ماجدة الرومي، يوم أمس الجمعة، حفلا فنيا مميزاً في مبنى “مرايا”، وذلك ضمن فعاليات “شتاء طنطورة”، الذي أطلقته مؤخراً الهيئة الملكية لمحافظة العلا، وذلك بحضور كل من محافظ العلا سمو الأمير بدر بن فرحان وعدد من الدبلوماسيين اللبنانيين ونخبة من نجوم الفن من لبنان. وتقدم الهيئة من خلال “شتاء طنطورة” مجموعة متنوعة من الفعاليات التراثية والثقافية والفنية المستوحاة من تراث العلا الذي يعود إلى آلاف السنين. وحضر الحفل جمهور عريض من مختلف مناطق المملكة وخارجها.

وغنت “الرومي” عدداً كبيراً من أبرز روائعها الفنية القديمة والحديثة التي اشتهرت بها على مدار مشوارها الفني، حيث بدأت بأغنية “بلادي أنا” تبعتها بـ”عم يسألوني” و”عيناك ليال صيفية” واختتمت الحفل بأغنيتها الأشهر “كلمات”.

وحول مشاركتها قالت الرومي: “يسعدني جدا وجودي اليوم في المملكة العربية السعودية ومشاركتي في شتاء طنطورة، حيث شكلت بالنسبة لي فرصة للتعرّف على ثقافة المنطقة وسكانها الطيبين، واستحضرت خلالها تاريخها العريق والمميز.” وأضافت: “إنها بلا شك تجربة فريدة، وأشكر القائمين على هذا التنظيم الرائع. إن للملكة معزة خاصة على قلبي وكلي إيمان بأن المملكة ستظل الحاضنة الرئيسية للثقافة العربية وتراثها العريق”.

ويقام شتاء طنطورة الثقافي في محافظة العلا في المملكة العربية السعودية من 20 ديسمبر 2018 إلى 9 فبراير 2019 ويتضمن فعاليات تراثية وثقافية وفنية مستوحاة من تراث العلا التي تعتبر موطن الآثار في شمال شبه الجزيرة العربية وملتقى العديد من الحضارات على مر العصور. كما ينظّم خلال كل عطلة نهاية أسبوع فعاليات فنية يحييها فنانون عريقون ممّن تركوا بصمتهم في مجال الفنّ عربياً وعالمياً، مثل عازف الكمان الفرنسي رينو كابوسون ، وأسطورة التأليف الموسيقي المعاصر الموسيقار عمر خيرت إضافة الى عازف البيانو الصيني العالمي لانج لانج وغيرهم من النجوم.

وللمزيد من المعلومات، ولضمان حضور الحفلات الفنيّة والمشاركة في مختلف الفعاليات ، يرجى حجز التذاكر اليوم بزيارة الموقع الإلكتروني: www.winterattantora.com

نبذة عن مبنى مرايا: يعتبر مبنى “مرايا” امتدادا للبيئة من حوله يتكامل معها من حيث التصميم والجمال، كما يضم مسرحًا شاملًا مجهزًا بأحدث تقنيات الصوتيات والإضاءة، بالإضافة إلى الستائر الخلفية المتحركة التي تظهر جمال جبال العلا أمام أعين الحضور. وقد تم استخدام أحدث تقنيات الإسقاط الضوئي الرقمي لسرد قصة تاريخية تراثية مرئية على المسرح نفسه.

ويتسع مبنى “مرايا” لنحو 500 ضيف، إلى جانب منطقة خاصة لكبار الشخصيات وصالة عرض لأهم الفنون العالمية، مثل الفنان الهولندي فنسنت فان جوخ، ومنطقة استقبال الضيوف وغرف استعداد الفنانين وفرقهم قبل الصعود إلى المسرح والتفاعل مع جماهيرهم. وصمم المبنى المهندس المعماري “ماسيمو فوغلياتي” والمصمم الإيطالي “فلوريان بوجي” من فريق استوديو “جيو فورما” العالمي. وصُمم المبنى على شكل مكعب ضخم مغطى بالمرايا من جهاته الأربع، وذلك ليعكس روعة الطبيعة المجردة والخلابة من حوله وفضول الإنسان عبر التاريخ لاستكشاف الطبيعة من حوله. وبذلك، لن ينافس مبنى “مرايا” جمال بيئة العلا، بل سيعكسها ويبرزها مع تقديمه تجربة أكثر فريدة للضيوف توحدهم مع البيئة البكر من حولهم.

وسيستقبل مسرح مبنى “مرايا” خلال عطلة نهايات الأسابيع أمسيات فنية يحييها فنانون عريقون ممن تركوا بصمتهم في مجال الفن عربيا وعالميا، حيث أحيا أولى الأمسيات الفنية فنان العرب محمد عبده، تلته الفنانة العربية ماجدة الرومي وعرض “هولوغرام” تجسيمي لأم كلثوم والموسيقار عمر خيرت والمايسترو الإيطالي أندريا بوتشيلـّي والملحن اليوناني ذو الإحساس المرهف ياني وعازف الكمان الفرنسي رينو كابيسون وعازف البيانو الصيني لانج لانج، الذين سيبهرون الجمهور الحاضر بأدائهم الملفت وإحساسهم الفني.

أضافة تعليقك