الفنادق والضيافة

الريتز-كارلتون البحرين يعيّن يان بيرنارد لوجار رئيسا تنفيذيا للطهاة

علن ’الريتز-كارلتون، البحرين‘ عن تعيين الطاهي المبدع يان بيرنارد لوجار في منصب رئيس الطهاة التنفيذي، وذلك في إطار جهود المنتجع ذو الخمس نجوم لتقديم بتجربة فريدة للذواقة وعشاق الطعام.

ويشتهر يان لوجار بأطباقه المميزة التي تعكس أسلوبه الجريء والمتفرّد، وقد تمكن بفضل موهبته الاستثنائية في ابتكار لوحات فنية ساحرة من أبسط الأطباق أثناء عمله في عدد من المطاعم الحائزة على نجمة ميشلان في أنحاء أوروبا، وذلك يبدأ مسيرته المهنية في المنطقة، حيث عمل أولاً في المملكة العربية السعودية ثم توجه إلى المملكة البحرينية ليشغل عام 2014 منصب رئيس الطهاة في مطعم ’بلامز الشهير الحائز على العديد من الجوائز. وفي عام 2016 ترّقى لوجار بفضل قيادته الخبيرة إلى منصب طاهي تنفيذي مساعد.

ويتولى لوجار كرئيس الطهاة التنفيذي في فندق  ’الريتز-كارلتون، البحرين‘ ، على مهام الإشراف على فريق الطهو المؤلف من 130 شيف، بالإضافة إلى ابتكار قائمة الطعام وإدارة جميع المهام المرتبطة بالمطبخ في مطاعم المنتجع البالغ عددها 11، فضلاً عن الإشراف على خدمة الطعام في الغرف والحفلات والمآدب.

وفي هذا الصدد، قال بيرنارد دو فييل، المدير العام لفندق ’الريتز-كارلتون، البحرين‘: “بيرنارد لوجار فنان مبدع وطاه استثنائي ويشهد على ذلك متابعينه ومعجبينه عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ونحن على تمام الثقة بأنه سيسهم بإبداعه في إثراء محفظتنا الغنية بالخبرات ليصل بها إلى أقصى درجات الحرفية والامتياز. وقد قدم لوجار نموذجاً قيادياً فريداً ويعد مثالاً يُحتذى به في إدارة مطبخ ’الريتز-كارلتون، البحرين‘، لذا استحق بجدارة أن نقوم بترقيته إلى المنصب الجديد”.

ونشأ لوجار وترعرع في العاصمة الفرنسية باريس، واتخذ من الفن وسيلة للتعبير عن ذاته، مستوحياً إلهامه من إبداعات أسطورة الفن التجريدي المعاصر جاكسون بولوك (1912-1956). وفي عمر السادسة عشر، دخل لوجار عالم الطهو؛ حيث وجد في إعداد المأكولات منصة فريدة للتعبير عن إبداعاته الفنية وابتكر أسلوبه المميز والشهير بنثر الصلصة على الأطباق بطريقة فنية.

وقبيل عمله مع شركة ’الريتز-كارلتون‘ للفنادق، عمل كطاهي صلصات لدى العديد من الأسماء اللامعة في عالم الطهو مثل هاينز وينكلر في ألمانيا وبيتر نوغل في سويسرا، فضلاً عن العديد من الفنادق العالمية في حوالي 20 دولة. وبعد أن تألقت إبداعاته في أنحاء أوروبا، اتجه لوجار إلى جدة ليشغل منصب الطاهي التنفيذي في مطعم ’غلو‘، حيث أصبح أول شيف في المملكة العربية السعودية يحتل مرتبة مرموقة في تصنيف مجلة الطعام وأسلوب الحياة الفاخر الحائزة على العديد من الجوائز ’فور يو كيه‘.

هذا وحلّ الشيف الشهير ضيفاً في صفوف الطهو الاحترافية والمطاعم المؤقتة في أنحاء أمريكا الشمالية وأوروبا وآسيا والشرق الأوسط، كما وصل إلى المراحل النهائية في جوائز Le Taittinger Prix Culinaire للطهو في سويسرا، وحاز على مرتبة مرموقة في دليل ’غولت ميلو‘ الشهير للمطاعم، فضلاً عن الكثير من الامتيازات الأخرى.

أضافة تعليقك