السيارات

BENTLEY تبدأ سنة من الاحتفالات الحصرية

مع دخول Bentley مئويتها الأولى هذا العام، سوف يتم خلال معرض السيارات القديمة في باريس (Retromobile in Porte de Versailles) عرض أقدم طراز متبقّي والأول المخصّص للسباقات، EXP 2، خلال هذه الفعالية الدولية الشهيرة.

ويُعدّ معرض Retromobile الأول ضمن سلسلة من المناسبات الفريدة للعام 2019 التي ستشهد على احتفال Bentley خلال هذه السنة المميّزة بتاريخها الطويل، كما يشكّل انطلاقة لموسم المعارض الدولية للسيارات وهو يقام بين 6 و10 فبراير في مركز المعارض (Salon des Expositions) في بورت دو فرساي (Porte de Versailles).

وسيتم عبر منصّة العلامة التجارية البريطانية العريقة في باريس استعراض تاريخ تطوّر Bentley على مدى السنوات الـ100 الماضية، وهي تمنح الزوّار فرصة فريدة لاستكشاف

التراث والابتكار اللذين يميّزا هذا المصنّع البريطاني للسيارات الفاخرة. وتنضم إلى السيارة التاريخية في باريس سيارة Continental GT Convertible الجديدة كلّياً – التي تشكّل قمّة السيارات الفاخرة عالية الأداء ذات السقف القابل للكشف.

وعلى الرغم من الفارق الزمني الكبير للتطويرات البارزة في عالم السيارات والذي يمتدّ لمئة عام بينهما، إلا إن الطرازين يتشاركان خصائص Bentley الأساسية: فكلاهما يتمتّعان بالفخامة والأداء العالي بكل ما للكلمة من معنى، وكلاهما يوفران مستويات أداء تحدّد المعايير ضمن هذا القطاع من السيارات، وكلاهما يزخران بتقنيات مبتكَرة تشكّل جوهراً أساسياً ضمنهما.

والجدير ذكره ضمن هذا الإطار أن فعالية Retromobile تحتفل هذا العام بعيدها الـ44، مع توقّع زيارة أكثر من 120,000 شخص من مختلف أنحاء العالم. وللحصول على مزيد من المعلومات عن هذا الحدث يمكن زيارة الموقع الإلكتروني: www.retromobile.com.

EXP 2 – سيارة سباقات Bentley الأقدم التي لا تزال محفوظة بحالة جيدة لليوم

خلال السنوات الأولى القليلة لتواجد شركته، قام و.أ. بنتلي بصنع ثلاثة نماذج أوّلية من السيارات: EXP 1 (EXPerimental No.1) في نيو ستريت ميوز على شارع بايكر (انطلقت للمرّة الأولى في أكتوبر 1919)، EXP 2 التي تم صنعها في وقت لاحق من ذلك العام في ورشة Bentley الجديدة في كريكلوود (معتمِدة كثيراً على EXP 1)، و EXP 3 – المعروفة أكثر باسم ’The Cab‘ وكانت سيارة و.أ. الشخصية.

تشكّل EXP 2 أسطورة من مرحلة كريكلوود وهي أقدم سيارة Bentley موجودة حتى الآن. وبكونها ثاني سيارة Bentley يجري صنعها على الإطلاق، فقد ظهرت للمرّة الأولى في معرض أوليمبيا للسيارات سنة 1919 وهي تُعتبَر سيارة أساسية ضمن تاريخ الشركة الذي يمتدّ لمئة عام.

وإضافة لكونها قد استمدّت التأثير من تجارب المنافسات التي خاضها و.أ. بنتلي خلال فترة ما قبل الحرب العالمية الأولى – عندما كان رائداً في استخدام مكابس الألمنيوم، فإن EXP 2 هي أيضاً أول سيارة من العلامة التجارية تفوز في سباق باعتمادها على محرّك سعة 3.0 ليتر من أربع أسطوانات وتمتّعها بسرعة قصوى قدرها 80 ميلاً بالساعة.

وقد حقّق فرانك كليمنت، مهندس التطوير وسائق السباقات الذي عمل مع و.أ.، الفوز في منافسة ’جونيور سبرينت هانديكاب‘ (Junior Sprint Handicap) في بروكلاندس بتاريخ 16 مايو 1921 على متن سيارة EXP 2 – وهو الفوز الأوّل المسجَّل لدى Bentley بعالم سباقات السيارات. ولم يحقّق كليمنت الفوز الأول للعلامة التجارية على الحلبة الشهيرة المائلة فحسب، بل تغلّب أيضاً على بعض الأسماء الشهيرة في هذا المجال.

أضافة تعليقك