تكنولوجيا

سامسونج تطلق ثلاث أجهزة جديدة قابلة للارتداء لتعزيز مفهوم الحياة المتوازنة والمتصلة

أعلنت شركة سامسونج للإلكترونيات المحدودة اليوم، إطلاقها تشكيلة جديدة من أجهزة Galaxy القابلة للاتداء شملت ساعة Galaxy Watch Active الجديدة وسوار اللياقة البدنية Galaxy Fit / Galaxy Fit e وسماعات Galaxy Buds والتي تهدف جميعها إلى تعزيز أسلوب حياة المستخدمين. وتم تصميم الابتكارات الجديدة للمستخدمين الباحثين عن محفزات جديدة تساعدهم في تحقيق مستوى أعلى من التوازن في حياتهم، حيث تعمل أجهزة سامسونج الجديدة القابلة للارتداء على جعل رحلة المستخدمين نحو تحقيق أهداف اللياقة أكثر ملاءمة وأناقة ومتعة.

وتعليقاً على إطلاق الأجهزة الجديدة، قال دي جي كوه، الرئيس والمدير التنفيذي لقسم اتصالات الأجهزة المتنقلة وتكنولوجيا المعلومات في شركة سامسونج للإلكترونيات: “يركز المستهلكون بشكل متزايد في وقتنا الحالي على تعزيز نمط حياتهم الصحي من خلال ممارسة التمارين الرياضية، لذلك فهم يبحثون عن الأجهزة القابلة للارتداء التي من شأنها أن تساعدهم على زيادة نشاطاتهم والحفاظ على توازنهم. ولأننا في سامسونج ندرك بأن لكل شخص طريقته الخاصة في تحقيق أهدافه، يسعدنا تقديم مجموعة جديدة من الأجهزة القابلة للارتداء لتتناسب مع مختلف أذواق ومتطلبات المستلهكين إلى جانب تسهيل مهامهم في الوصول إلى مستوى لياقة بدينة عالٍ وحياة صحية متوزنة “.

Galaxy Watch Active: الأناقة واللياقة عبر جهاز واحد

بالنسبة للمستهلكين الذين يرغبون في عيش حياة أكثر صحة، تمنحهم ساعة Galaxy Active Active إلى جانب مظهرها الأنيق، كل ما يحتاجون إليه فهي تحتوي على ميزات ذكية تعمل على تحفيزهم للقيام بالمزيد. وتتميّز Galaxy Watch Active بخصائص مميزة عند مقارنتها مع ساعة Galaxy Watch، حيث تأتي الساعة الجديدة مع تصميم رياضي جديد يتسم بكونه نحيفاً وخفيفاً ومتعدد الاستخدامات مما يجعل من السهل على المستخدمين الحفاظ على نمط حياة متوازن. ويمكن للمستخدم أيضاً تحديد الواجهة التي يفضلها في الساعة إلى جانب اختيار حزام رياضي بألوان مختلفة لتتناسب مع شخصيته وأسلوبه الفريد.

وبالنظر إلى حقيقة أن تحقيق نمط الحياة الصحي يتجاوز حدود تتبع مستوى اللياقة البدنية، فإن ساعة Galaxy Watch Active تتخذ منهجًا شاملاً لتتبع كافة التفاصيل التي تهم المستخدمين أكثر من غيرها، حيث تساهم خصائصها الفريدة فيما يتعلق بتتبع حالة التمارين الرياضية والنوم والإجهاد فضلاً عن ميزات تتبع الصحة العامة، في جعلها ساعة مميزة مصممة خصيصاً لتعزيز أسلوب حياة أولئك الذين يبحثون عن جسم وعقل سليم. وتجمع الساعة الجديدة أفضل الخصائص التي تشتهر بها سلسلة Galaxy مع ميزات عديدة لتعزيز مستوى اللياقة البدنية ونمط الحياة الصحي.

• مراقبة ضغط الدم1: كميزة جديدة تضاف إلى ابتكارات تشكيلة Galaxy للأجهزة القابلة للارتداء، تعمل ساعة Galaxy Watch Active على تمكين المستخدم من تتبع ضغط الدم مع ميزة تتبع ضغط الدم blood pressure tracking الأكثر ذكاءً. وكل ما على المستخدم القيام به هو تنزيل تطبيق My BP Lab، وهو التطبيق البحثي الذي تم تطويره بالتعاون مع جامعة كاليفورنيا، سان فرانسيسكو (UCSF)، مباشرة إلى ساعة Galaxy Watch Active لمراقبة ضغط الدم والحفاظ على المسار الأفضل لصحتك بشكل يومي.

• راحة البال دائمة بشكل يومي: باتت عملية إدارة الإجهاد الآن أسهل مع ميزة تتبع الإجهاد Stress Tracker التي تقدمها ساعة Galaxy Watch Active. ويمكنك من خلال هذه الميزة التحكم بمستويات التوتر لديك، حيث يمكنك عندها البدء بتمارين التنفس لتعود إلى توازنك مباشرة ولتستمتع بحياة أكثر صحة على المدى الطويل.

• سهولة تتبع حالة اللياقة البدنية: اختر تمرين اللياقة والنشاط الذي يناسبك وأبدأ العمل. الأمر بهذه السهولة، حييث تعمل ساعة Galaxy Watch Active معك عن طريق ميزة الكشف التلقائي عن النشاط وذلك عند الجري أو ركوب الدراجة أو استخدام آلات التدرب أو البدء بالتمارين الرياضية الديناميكية. ويمكنك المشاركة يدوياً في أكثر من 39 نشاطاً وتحديد الأهداف اليومية ومراقبة تقدمك.

تعمل ساعة Galaxy Watch Active على إثراء أسلوب حياتك وتوسيع تجربتك المتصلة من خلال التكامل السلس عبر منظومة Galaxy المتكاملة من الأجهزة، حيث تتوافق Galaxy Watch Active مع نظامي Android و iOS وتقدم نتائج دقيقة إلى جانب تتبع الأنشطة الداخلية / الخارجية مع تطبيقات طرف الثالث عديدة – بما في ذلك Under Armor و Spotify و Strava. ويمكنك استخدام صوتك للتحكم في ساعة Galaxy Watch Active بفضل الإمكانات التي يقدمها المساعد الرقمي Bixby التي تمكنك من إجراء مكالمات أو إرسال رسائل دون الحاجة لاستخدام هاتفك.

سوار Galaxy Fit و Galaxy Fit e: مستوى عالٍ من اللياقة اليومية للجميع

تم تصميم سوار Galaxy Fit و Galaxy Fit e للياقة البدنية خصيصًا ليتناسب مع جميع أذواق هواة اللياقة البدنية، من المبتدئين إلى الرياضيين ذوي الخبرة، حيث يعمل السوار المبتكر على تعزيز أساليب الحياة النشطة والصحية. وبفضل تصميمه التحيف وخفيف الوزن، يمكن للمستخدم ارتداء سوار Galaxy Fit و Galaxy Fit e بكل راحة طوال أيام الأسبوع.

ويتيح لك سوار Galaxy Fit وGalaxy Fit الذي يتميز بأنافته قدرات تتبع سلسة لمساعدتك في الوصول إلى أهدافك الخاصة باللياقة. ويعمل السوار الجديد من سامسونج تلقائياً على تتبع نشاطك عند المشي أو الجري أو ركوب الدراجة أو التجديف أو استخدام آلات التمارين الرياضية2 أو عند البدء بالتمارين الديناميكي. ويمكنك أيضًا الاختيار يدويًا بين أكثر من 90 نشاطاً مختلفاً في تطبيق Samsung Health على هاتفك الذكي، وسيبدأ سوار Galaxy Fit / Galaxy Fit e تلقائيًا في تتبع التمرين الذي اخترته. بالإضافة إلى ذلك، ومع تحسين ميزة تحليلات النوم والإدارة الذكية للإجهاد يمكنك مراقبة صحتك في أي وقت خلال اليوم.

ويتميز السوار الجديد بسهولة التفاعل معه أثناء أثناء التنقل بفضل المزايا العديدة التي تمت إضافتها لتعزيز تجربة الاستخدام وجعلها أكثر بساطة وذكاءً. ويمكن للمستخدم تلقي التنبيهات والرسائل أو التحقق من عمل الجهاز الذي يقدم معلومات متزامنة من هاتفك الذكي – مثل المنبه أو التقويم أو الطقس – دون الحاجة إلى لمس هاتفك. وعندما السفر إلى منطقة زمنية جديدة، سيعرض سوار Galaxy Fit تلقائيًا واجهة ثنائية للساعة لتسهيل إدارة جدولك الزمني. ويتميز جهازا Galaxy Fit وGalaxy Fit بكونها مقاومان للماء وفق المعيار 53ATM، بحيث يمكنك ارتداءه أينما ذهبت سواءً إلى الحمام أو حوض السباحة.

سماعات Galaxy Buds: الرفيق المثالي لك خلال اليوم

تُعد سماعات Galaxy Buds المميزة الخالية من الأسلاك مثالية لجميع المستخدمين الذين يرغبون بتجربة متصلة بشكل سلس أثناء التنقل. وبفضل حجمها الصغير وشكلها المميز والمريح عند الاستخدام إضافة إلى ميزاتها المتعلقة بالتحكم السهل والصوت الواضح بخصائصه الذكية تعتبر السماعات الجديدة الرفيق المثالي للمستخدمين أثناء اليوم.

تقدم Galaxy Buds تجربة استماع مميزة مع صوت تمت موالفته بنظام AKG. ويسمح لك الصوت المحيطي المحسن بالاستماع إلى محيطك بوضوح حتى أثناء وجود السماعة في أذنيك، حتى تتمكن من الإلمام ببيئتك في نفس الوقت الذي تستقبل فيه مكالمة هاتفية أو تستمع إلى نغماتك المفضلة. وتمتد خصائص الصوت المميز لتشمل صوتك أيضاً، حيث يستخدم ميكروفون Adaptive Dual ميكروفونًا داخليًا وميكروفونًا خارجيًا في كل سماعة حتى تتمكن من توصيل صوتك بوضوح في البيئات الصاخبة والهادئة.

ويمكن لسماعة Galaxy Buds أن تتواصل معك طوال اليوم، مع ما يصل إلى ست ساعات من العمل عبر Bluetooth، إضافة إلى ما يصل إلى خمس ساعات من المكالمات. بالإضافة إلى ذلك، فإن قاعدة الشحن الصغيرة تخزن شحنًا لمدة تصل إلى سبع ساعات4 ليمنح السماعة 1.7 ساعة وفق شحن سريع لمدة 15 دقيقة. ومع قدرات الشحن اللاسلكي ومشاركة الطاقة من جهاز لآخر، يمكنك أيضاً الحصول على شحن سريع أثناء التنقل من هاتف Galaxy S10 الذي يعد أحدث هاتف ذكي من سامسونج.

إضافة إلى ذلك، تتكامل سماعات Galaxy Buds مع المساعد الرقمي Bixby على أحدث أجهزة Galaxy ، لذا يمكنك تنشيط مساعدك الذكي بسرعة بدون الحاجة للمس هاتفك. وكل ما عليك فعله هو استخدام صوتك لإجراء مكالمات أو إرسال رسائل نصية أو التحقق من عمر بطارية سماعات الأذن.

أضافة تعليقك