تكنولوجيا

“كومڤولت” تستضيف النسخة الأولى من فعالية “كونيكشنز لايف” في الرياض

نظمت شركة “كومڤولت”، الرائدة في مجال التخزين السحابي وحلول النسخ الاحتياطي للبيانات المؤسسية واستعادتها وأرشفتها، اليوم النسخة الأولى من فعالية “كونيكشنز لايف” في الرياض، التي ناقشت أبرز توجهات حماية البيانات والتحول الرقمي وتأثيرها على مختلف القطاعات بالمملكة العربية السعودية والمنطقة.

وحرصت “كومڤولت” على إطلاق هذه الفعالية في المملكة نظراً لتصدرها قائمة الإنفاق في المنطقة مع زيادة متوقعة بنسبة 4.2% في عام 2019، والتي من المتوقع أن يشكل الإنفاق على الخدمات السحابية وخدمات تخزين البيانات الدافع الرئيسي لها، وذلك بحسب توقعات مؤسسة “جارتنر”، كما أشارت التوقعات إلى أن قيمة الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا يمكن أن تصل إلى 973 مليار دولار في نهاية العام 2019، وبزيادة 2% عن الإنفاق المتوقع بمقدار 954 مليار دولار في عام 2018.

وسلطت “كونيكشنز لايف” الضوء على دور تكنولوجيا “هايبر سكيل” من “كومڤولت” في تغيير واقع العمل بشكل ملحوظ بالنسبة للعملاء، كما تضمنت جلسة حوارية حول التحول الرقمي مع الشركاء من بينهم “هيوليت باكارد” للخدمات المؤسسية و”فوجيتسو” و”هواوي”، إضافة إلى استعراض الفرص المتزايدة التي تقدمها التقنيات الرقمية لتحسين كفاءة الشركات وتحقيق الاستدامة البيئية في نفس الوقت.

وبهذا الصدد، قال كريستيان لانج نائب رئيس “كومڤولت” لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: “نفخر بتنظيم أولى فعاليات “كونيكشنز لايف” في المملكة العربية السعودية، الأمر الذي يبيّن مدى التزامنا الكبير بدعم الشركات في المملكة”.

وتابع لانج: “نعمل مع عملائنا وشركائنا في المنطقة والعالم على توفير الحلول المتميزة ووفق المعايير عالمية المستوى لحماية البيانات وتخزينها وإعداد النسخ الاحتياطية منها. وتمنحنا هذه الفعالية الفرصة الأمثل لاستعراض أحدث التطورات والمزايا التي تحققها للمؤسسات في المنطقة”.

من جانبه، أكد وائل مصطفى نائب الرئيس الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط لدى “كومڤولت”، أن المملكة العربية السعودية تعتبر سوقاً رئيسياً في قطاع أمن المعلومات في المنطقة إذ تشهد نمواً مستمراً ومتزايداً، كما تزخر السوق السعودية بالفرص الكبيرة والمتنوعة في الاستثمار بما فيها فرص الاستثمار في إدارة بيانات الشركات والحكومة وحمايتها”.

وأضاف: “تعمل “كومڤولت” مع مجموعة متنوعة من المؤسسات لتوفير أفضل حلول “إدارة البيانات كخدمة” للبيئات السحابية العامة والخاصة والهجينة. وستتيح لنا هذه الفعالية فهم التوجهات المستقبلية في المنطقة بشكل أفضل، واستعراض قصص نجاح العملاء والشركاء في المملكة العربية السعودية”.

وعملت “كومڤولت” مع “شركة الاتصالات السعودية” “STC” لتقديم حلول النسخ الاحتياطي كخدمة، والاستفادة من البيئة السحابية لشركة الاتصالات السعودية.

أضافة تعليقك