الفنادق والضيافة

منتجع ذا رتريت نخلة دبي إم جاليري من سوفتيل

الإعتناء بالمرأة وتدليلها هو جزء من مفهوم “من وحي أنوثتها” الذي تتبناه علامة ’إم جاليري‘في جميع مرافق العلامة حول العالم. يستعد منتجع ’ذا رتريت نخلة دبي إم جاليري‘ من ’سوفتيل‘ لإستقبال شهر مارس بالإحتفال باليوم العالمي للمرأة و عيد الأم حيث يستضيف ورشة عمل مجانية يوم 16 مارس من الساعة 10:30 إلى الساعة 1 ظهرا في مطعم ’ذا سوشيال كيتشن، حول السبل التي ينبغي للسيدات اتباعها للاستمتاع بأسلوب حياةٍ أكثر صحة والالتزام بمفهوم “الصحة تنبع من الداخل”. وتستضيف ورشة العمل 5 من أهم خبراء العافية والتغذية والصحة في العالم من الحائزين على جوائز مرموقة، في حواراتٍ مميزة تتخللها عروض توضيحية وتوصيات خاصة بالتغذية للسيدات، إلى جانب 8 نشاطات خاصة باللياقة البدنية وفقدان الوزن لحث السيدات على الالتزام بممارسة التمارين الرياضية في منازلهن، يليها قائمة طعامٍ مصغرة لديتوكس برانش العلامة الخاص بتطهير الجسم من السموم وجلسة تأمل لشحذ طاقات السيدات باستخدام أوعية التبت تحت إشراف أخصائيين. كما ستحظى جميع الضيفات بباقة رعاية خاصة تتضمن قسيمة بقيمة 100 درهم إماراتي لارتياد السبا وقسيمة جلسة استشارية من خبير الصحة لمدة 50 دقيقة، إلى جانب قسيمة فحص أسنان مجانية والعديد من المزايا الأخرى.

السعر: مجانا

وللإحتفال بعيد الأم أطلق فندق ’ذا رتريت نخلة دبي‘ عرض “لأجل أمي” المتاح طوال شهر مارس، والذي يدلّل سيدات القلوب مع تجارب عافية فاخرة طوال اليوم، ويدعو الجميع لتدليل أمهاتهم هذا العام ضمن أجواءٍ مفعمة بالراحة بعيداً عن صخب الحياة في دبي. وإضافةً إلى العلاجات الشهيرة التي يتضمنها برنامج العافية الذي يمتد طوال 24 ساعة، يشتمل العرض على نشاطات علاجية لتجديد النشاط والحيوية من ابتكار خبراء العافية المختصون في المنتجع الصحي الشامل الأول من نوعه في الشرق الأوسط. لتقدم الوجهة الرائدة فرصة لا تفوت لقضاء أجمل الأوقات مع الأمهات في يومهم المميز، والاستمتاع بالأجواء المفعمة بالراحة والاسترخاء مع باقة من العلاجات المفيدة في رحاب ’ذا رتريت نخلة دبي‘.

كما يقدّم المنتجع المرموق جلسات علاج بالتبريد وأخرى للتنحيف باستخدام تقنية تجميد الدهون، إلى جانب اشتراك لمدة شهر في برنامجي فقدان الوزن والمحافظة على الشباب من مركز ’رايا‘ الصحي.

السعر: 1499 درهماً للشخص الواحد

حول فندق ذاريتريت:

يُعدّ ’ذا رتريت نخلة دبي إم غاليري‘ من ’سوفيتيل‘ أول منتجع صحي متكامل للاستجمام والعافية في الشرق الأوسط، حيث يوفر تجربةً غنيةً تعبق بالفخامة والابتكار وتترك في النفس ذكريات تدوم طويلاً. يطلّ المنتجع على الشاطئ ويمزج بكل سلاسةٍ بين التصميم المعاصر والاستكشافات القديمة الخلابة، مجسداً بذلك رؤية مجموعة ’إم غاليري‘ الهادفة إلى ابتكار وجهات آسرة تمنح الضيوف الفرصة لاختبار تجارب لا يمحوها الزمن.

كما تجسّد هذه الوجهة الملاذ المفضّل للمسافرين والمكان الذي يعبّر عن روح مدينة دبي وتاريخها وسحرها الخلاب، إذ تضمّ عناصر مختارة بعناية تم تصميمها لتحقيق أقصى درجات الصفاء والاسترخاء. ويشكّل منتجع ’ذا رتريت نخلة دبي‘ الفاخر جزءاً من مجموعة ’سيرينتي‘ التابعة لـ ’إم غاليري من سوفيتيل‘، ويقع هذا الملاذ الهادئ على ضفاف الهلال الشرقي لنخلة جميرا.

حول أم غاليري:

تمتلك العلامة 85 فندقاً غاية في الأناقة والفرادة تنتشر ضمن 24 دولةً مختلفةً حول العالم، حيث تشكل بمجموعها ملاذاتٍ مثاليةً للاسترخاء تلبي شغف جميع الباحثين عن خوض تجربةٍ استثنائيةٍ في عالم الضيافة. وتنفرد كل وجهة من هذه السلسلة بحضورها المستقل وتاريخها المرتبط بالثقافة المحلية العريقة.

ويشكل منتجع ’ذا رتريت نخلة دبي‘ جزءاً من مجموعة ’سرينيتي‘ التابعة للعلامة الفندقية ’إم غاليري‘ من ’سوفتيل‘، ويقدم المكان بيئةً واعدةً تشجع الضيوف على نسج قصص غنية التفاصيل ورسم ذكريات فريدة من الصور واللحظات الاستثنائية على طول المشهد. وينفرد كل فندق من فنادق العلامة بطابعه الشخصي المستمد من فن الاستقبال الذي يجسد أحد معالم الثقافة المحلية الأصيلة ويترك ذكريات عميقة تنغرس عميقاً في الذاكرة مع برنامج ’ميمورابل مومينتس‘

أضافة تعليقك