السيارات

إنفينيتي للسيارات تطلق نسخة 2019 من أكاديميتها الهندسية الفريدة

أعلنت شركة ’إنفينيتي للسيارات‘، الرائدة في إنتاج سيارات ’رينو‘ و’نيسان‘ و’ميتسوبيشي‘، عن إطلاق دورة عام 2019 من ’أكاديمية إنفينيتي الهندسية‘ الشهيرة، والتي تعود للعام السادس على التوالي لتعكس التزام الشركة بالبحث الدائم عن أفضل المواهب الهندسية في العالم بهدف تشجيعها على الانضمام إلى ’إنفينيتي‘ وفريق ’رينو للفورمولا 1‘ بموجب عقد فريد من نوعه لمدة 12 شهراً.

بعد نجاحها بتوفير وظائف بدوام كامل لـ50% من خريجي نسخ الأعوام السابقة

إنفينيتي للسيارات تطلق نسخة2019 من أكاديميتها الهندسية الفريدة

وتتيح ’أكاديمية إنفينيتي الهندسية‘ منذ عام 2014 فرصاً فريدة لطلاب الهندسة الطموحين كي يحققوا نقلات نوعية عبر دخول عالم السيارات والرياضات الميكانيكية من أوسع أبوابه، حيث حظي 50% من الفائزين بوظائف بدوام كامل إما لدى ’إنفينيتي‘ أو لدى فريق ’رينو للفورمولا 1‘، علماً بأن العديد من الفائزين في الدورات السابقة ما زالوا في طور إتمام دراستهم، ومن المتوقع لهذه النسبة أن تزداد في عام 2019 مع اقتراب موعد بدء إجراءات اختيار المهندسين الجدد.

ويلعب التحالف بين العلامات الثلاث الرائدة دوراً هاماً في هذا النجاح من خلال مساهمته في إتاحة هذا التعاون الوثيق بين ’إنفينيتي‘ و’رينو للفورمولا 1‘، حيث قال توماسو فولب، مدير مشاريع الأداء ورياضات السيارات لدى ’إنفينيتي العالمية‘: “يمثل استقطاب المواهب الهندسية الصاعدة إحدى أهم الأولويات بالنسبة لنا في ’إنفينيتي‘ وتحالف ’رينو-نيسان-ميتسوبيشي‘ عموماً، وذلك انطلاقاً من إدراك شركتنا بأن الكفاءات البشرية هي حجر الأساس في الابتكار التكنولوجي، ما يدفعنا دوماً لإثراء طواقمنا بمزيد من المواهب. وفي هذا الإطار تلعب ’أكاديمية إنفينيتي الهندسية‘ دوراً فائق الأهمية بصفتها آلية عالمية للبحث عن المواهب واجتذابها مع إتاحة أجواء تمتاز بسوية عالية من التنوّع الثقافي والامتياز الهندسي، لذا لا عجب في أن يفضّل العديد من خريجي الأكاديمية بعد التخرّج البقاء ضمن كوادر ’إنفينيتي‘، أو فريق ’رينو للفورمولا 1‘، أو أيّ من علامات التحالف”.

وتعتبر ’أكاديمية إنفينيتي الهندسية‘، التي جسّدت نقطة بداية الحياة المهنية بالنسبة للعديد من الفائزين في نسخها السابقة، مبادرة التوظيف الفنية الأنجح من نوعها، والوحيدة التي تتيح إمكانية دخول العالم المهني في كل من قطاعي صناعة السيارات والفورمولا 1. وتتمثل إحدى أبرز ركائزها في استكشاف الفرص وتشارك المعارف بين مشاريع سيارات ’إنفينيتي‘ المصممة للطرقات العادية وسيارات الفورمولا 1 لفريق ’رينو‘، لذا تتيح الأكاديمية في دورتها لعام 2019 باقة قل نظيرها من

التجارب والفرص للفائزين السبعة بفضل هذه الآفاق المعرفية الموسعة ونطاق التعاون المحسّن تحت مظلة تحالف هذه العلامات الرائدة.

وواصل فولب حديثه بالقول: “نتطلع إلى تزويد هؤلاء المهندسين الشباب بمنصة انطلاق مميّزة، لذا ستسمح شراكتنا التقنية مع فريق ’رينو‘ بإتاحة هذه الفرص للفائزين كي يدخلوا بقوة إلى عالم الفورمولا 1، ما عزّز الاهتمام بالبرنامج بشكل مذهل مع تسجيل ما يقارب 30 ألف شخص فيه منذ الدورة الأولى عام 2014، فيما تشير كل المعطيات إلى أنه سيواصل نموّه بزخم أكبر مستقبلاً”.

وبدوره، قال مارتشين بودكوفسكي، الرئيس التنفيذي لفريق ’رينو للفورمولا 1‘: “لطالما كان اجتذاب المواهب الجديدة عاملاً هاماً لتحقيق النجاح في عالم الفورمولا 1، وتجسّد ’أكاديمية إنفينيتي الهندسية‘ مثالاً رائعاً على هذه الروح بحكم طبيعتها كمبادرة فريدة من نوعها ترتقي بالتوظيف في عالم الفورمولا 1 إلى آفاق جديدة، مع طرح مفاهيم مبتكرة وأكثر تنوّعاً؛ حيث يثري المهندسون الجدد فريقنا بأفكارهم ورؤاهم المختلفة عن المعهود، ما يشكل جزءاً هاماً في مسيرة تقدّمنا الدائم”.

ويشار إلى أن ’أكاديمية إنفينيتي الهندسية‘، بأسلوبها الفريد من نوعه للبحث عن أفضل المواهب الواعدة حول العالم، ستمنح كل واحد من الفائزين السبعة فرصة العمر لبدء مسيرة مهنية مثمرة، مع تغطية كافة جوانب التجربة عبر توفير وسائل النقل، والسكن، وتخصيص سيارة تابعة لشركة ’إنفينيتي‘، وراتب شهري، علاوة على فرص العمل جنباً إلى جنب مع نخبة المهندسين العالميين في مجالي السيارات والرياضات الميكانيكية.

أضافة تعليقك