طيران

الاتحاد للطيران تُشغل طائرتها طراز بوينغ 787 دريملاينر لخدمة جوهانسبرغ ولاغوس وميلانو

تعتزم الاتحاد للطيران، خلال موسم الصيف، تشغيل طائراتها طراز بوينغ 787-9 دريملاينر لخدمة وجهاتها في جوهانسبرغ، اعتبارًا من 1 أغسطس، ولاغوس اعتبارًا من 2 أغسطس، وميلانو اعتبارًا من 1 سبتمبر، لتحل محل طائرتها الحالية طراز إيرباص A330 التي تخدم تلك الوجهات.

وستحظى الوجهات الثلاث بميزات مقصورات الاتحاد للطيران لدرجة رجال الأعمال والدرجة السياحية من الجيل التالي، والمرتبة لتحمل 28 استوديو في درجة رجال الأعمال و271 مقعدًا ذكيًا في الدرجة السياحية.

وستشهد شبكة الوجهات العالمية للاتحاد للطيران من وإلى أبوظبي توفير المزيد من طائرات بوينغ 787 دريملاينر على الوجهات الرئيسية مع تسلّم الشركة مزيدًا من طائرات هذا الطراز مستقبلاً.

توفّر استوديوهات درجة رجال الأعمال، والبالغ عددها 28 استديو، إمكانية الوصول المباشر إلى الممرات، وتتميز بمقاعد قابلة للبسط لتصبح سريرًا كاملاً بطول 80.5 بوصة، بزيادة تبلغ 20 في المئة للمساحة الشخصية. وتتمتع المقاعد المنجدة بجلود بولترونا فراو بخاصية التدليك في المقعد ونظام التحكم الهوائي في المساند الذي يساعد الضيوف على تعديل صلابة وراحة مقاعدهم.

ويحتوي كل مقعد في درجة رجال الأعمال على شاشة عرض تلفزيوني تعمل باللمس مقاس 18 بوصة مع سماعات إلغاء الضوضاء. ويمكن للضيوف الاستمتاع أيضًا بخدمة الهاتف المتحرك، والإنترنت اللاسلكي على متن الطائرة، وسبع قنوات فضائية من البث المباشر.

وتوفّر مقاعد الدرجة السياحية الذكية البالغة 271 مقعدًا، راحةً معززة بفضل مسند الرأس الجانبي في كل مقعد ودعامة الظهر القابلة للتعديل، مع مساحة أكبر للمقعد حيث يصل عرضه إلى 19 بوصة تقريباً، وشاشة عرض كبيرة الحجم مقاس 11.1 بوصة في كل مقعد. وقد تم تصميم الطائرة لتقديم المستوى الأمثل من الخدمة مع التحسينات التي تشمل

أنظمة التحكم في الرطوبة وتحديد مستويات ضغط الهواء، بما يضمن الراحة للضيوف بحيث يصلون إلى وجهاتهم وهم يشعرون بالحيوية والنشاط.

وعلى صعيد الترفيه على متن الطائرة، تم تجهيز طائرات الاتحاد للطيران طراز بوينغ 787 دريملاينر بأحدث أنظمة الترفيه على متن الطائرة، توفّر ما يزيد عن 750 ساعة من الأفلام والبرامج حسب الطلب، إضافة للمئات من خيارات الموسيقى، وتشكيلة من الألعاب للكبار والصغار.

أضافة تعليقك