الاقتصاد

البنك الأهلي شريك رئيسي لمؤتمر القطاع المالي

تفعيلاً لدوره الرائد والمستمر بالمساهمة في دعم التنمية، يشارك البنك الأهلي في مؤتمر القطاع المالي 2019 في دورته الأولى التي تُعقد تحت شعار “آفاق مالية واعدة”، ويساهم المؤتمر في إبراز مكانة المملكة دولياً، باعتبارها أكبر سوق مالية في منطقة الشرق الأوسط، وبيئة للعديد من الفرص الاستثمارية الحقيقية في القطاع المالي، ويقام المؤتمر برعاية خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله -، وبمشاركة صنّاع القرار في القطاع المالي في المملكة والعالم وكبار التنفيذيين والمتخصص من الخبراء والعاملين في المؤسسات المالية والاستثمارية خلال الفترة من 24 إلى 25 أبريل 2019 بمركز الملك عبدالعزيز الدولي للمؤتمرات بمدينة الرياض، ليكون بذلك أحد أهم وأكبر المؤتمرات المالية على المستوى المحلي والإقليمي.

وتعكس مشاركة البنك في هذا الحدث الاقتصادي المهم المردود الإيجابي الذي يحققه انعقاده على الاقتصاد السعودي والذي يُسهم في تعزيز دور القطاع المالي في التنمية وتحفيز الادخار والتمويل والاستثمار نحو رؤية مالية واعدة، كما تٌعد مشاركة البنك فرصة قيِّمه للاطلاع على أحدث مستجدات القضايا المالية وتوظيف كل ذلك نحو دعم اقتصادنا الوطني لتحقيق نمو مستدام.

ويأتي دعم البنك لهذا المؤتمر منسجماً مع دوره الريادي لدعم المشروعات الكُبرى والمبادرات، بالإضافة إلى تحقّيقه نجاحاتٍ متتالية في تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة بالمملكة، بجانب دعمه لتنمية قطاع الإسكان، ونجاحاته في تطوير البنية التحتية لتقنية المعلومات، وذلك تعزيزاً للدور الريادي الذي كان ولا زال يقوم به.

وتدعم رؤية البنك الأهلي التمويل المؤسسي ومشاريع القطاع الصناعي ذات البعد الاستراتيجي لخطط التنمية وذلك لمواجهة متطلبات النمو الاقتصادي الذي تشهده المملكة في ظل رؤية السعودية 2030 والتي تمثل العنوان الرئيس لمستقبل المملكة، كما أن لدى البنك خططاً للاستمرار في دعم الخطط التنموية والمساهمة في تمويل المشاريع العملاقة والمتوسطة والصغيرة وذلك لتشجيع ومساندة كافة قطاعات الأنشطة الاقتصادية المُنتِجة في المملكة.

ويساهم مؤتمر القطاع المالي الذي يُعٌقد بتنظيم شركاء برنامج تطوير القطاع المالي، والممثل بكل من وزارة المالية ومؤسسة النقد العربي السعودي “ساما” وهيئة السوق المالية في تحقيق أهداف رؤية 2030 الطموحة، إذ يسعى المؤتمر إلى استعراض فرص جذب الاستثمارات الأجنبية في القطاع المالي، ورفع مساهمة القطاع المالي السعودي في الناتج المحلي الإجمالي وفقاً لرؤية المملكة 2030، التي تسعى إلى بناء قطاع مالي متنوع ومستقر وتطوير سوق مالية متطورة.

ويشارك البنك الأهلي بجلسة عمل بعنوان تطور سوق التمويل العقاري خلال فعاليات اليوم الثاني لمؤتمر القطاع المالي، كما يشهد المؤتمر جلسات عمل وحلقات نقاش متنوعة بمشاركة نخبة من المتحدثين المحليين والدوليين في القطاع المالي، وسيكون من بين أبرز المتحدثين الذين تم الاعلان عن اسمائهم في مؤتمر القطاع المالي 5 وزراء و40 رئيسا تنفيذيا و80 متحدثا يناقشون مستقبل القطاع المالي وتحفيز الاستثمار بمشاركة نحو 2000 من قادة وخبراء قطاع المال والأعمال محلياً وعالمياً.

وتناقش جلسات المؤتمر محاور مختلفة منها: بناء القدرات في القطاع المالي، وسوق التمويل العقاري، والتمويل الاسلامي، والتقنية المالية، كما يضم ايضاً فعاليات مصاحبة للحدث منصات تداول افتراضية وفعالية رحلة المعرفة المالية وغيرها من الفعاليات المالية، بالإضافة إلى إعلانات لها اثر كبير في الصناعة المالية.

أضافة تعليقك