الأخبار

بوشرون تقدّم اليوم ثلاث قطع كوتور جديدة ‏‏–‏‏ عقد “دليلة”، عقد “بومبون”، وطقم “دليلة”.

عالمٌ

بدأ كل شيء بلفافات من الأقمشة. نشأ فريدريك بوشرون، وهو ابن تاجر للقماش، وسط مساحات من الحرير، ولم ينس أبدًا تلك المصفوفة الأولى المليئة بالطيّات والأقمشة والخيوط والإبر. حبّه للأحجام وانسياب المواد نبع من بيئة الطفولة هذه. هكذا كُتِبَ تاريخ باريس دار المجوهرات بوشرون عند مفترق طرق بين المجوهرات الراقية (هوت جوايري)  وبين الخياطة الراقية (هوت كوتور). ظهرت قطع استثنائية من هذا التاريخ الخاص جداً، من خلال مجوهرات رائعة تجمع بين نفائس المجوهرات التي تحمل لمسة الأقمشة الناعمة والرقيقة برقّة النسيم.  ومن أفضل الأمثلة على ذلك عقد “دليلة” الشهير الذي رسم حدوداً جديدة للمجوهرات بجرأته في التصميم، واللعب، وحرية الحركة. تماشياً مع روح مؤسّسها، تصمم الدار قطعاً مميّزة مستوحاة من التميّز في صناعة الأزياء الراقية في بيوت الأزياء الفرنسية. ففي مشاغل بوشرون، يُصاغ الذهب كما لو كان نسيجاً من الدانتيل أو شريطاً أو وشاحاً حريرياً. وقد استلهمت بعض القطع فائقة الرقّة والخفّة من الرياش الفخر وأقمشة الأثاث الراقية بما يميّزها من تهديب وشراريب.

 

ابتكارات

عقد “دليلة” DELILAH

صياغة هذا العقد وكأنها حياكة لقماش غاية في الرقّة، حيث يمتاز هذا العقد الشهير المصنوع من الذهب الأصفر المرصّع بالماس بالمرونة الفائقة كالقماش تماماً. وبفضل المشبك المرصّع بالماس، يمكن ضمّ طرفي العقد معاً وتعديل طوله بحسب الرغبة. إنها مثل قطعة من المجوهرات بحياكة يدوية.

 

عقد بومبون Pompon Necklace

استوحي هذا العقد من التخاريج التي تزيّن أقمشة الأثاث الفاخر، وهو مصنوع من الذهب الأبيض والأونيكس والماس، ويجمع بين نمطين هندسيّين من الفنّ التزييني “آرت ديكو” ويمتاز بحريّة الحركة للشراريب المرصّعة بالماس.

 

طقم دليلة Delilah Set

عقد وأقراط متدلّية مصممة لتكمّل وشاح “دليلة”. هنا نجد التوازن المثاليّ بين الشراريب الثقيلة والرقراقة في آن، والأقراط والعقد التي تتدلّى من دون بكلة.

 

حول بوشرون  Boucheron

دار بوشرون أنشأها فريدريك بوشرون Frederic Boucheron عام 1858، نمت وتطوّرت على أيدي أربعة أجيال من الأبناء والأحفاد المباشرين. وكان بوشرون صاحب رؤية نافذة في التصميم وواحداً من أعظم الصاغة المعاصرين الذين افتتحوا متجرهم في ساحة فاندوم، لتكون بوشرون تجسيداً للامتياز في المجوهرات، والمجوهرات الراقية، وصناعة الساعات. أما أسلوب  بوشرون فهو حرّ، وجريء، حيث تستمرّ الدار في ابتكار التصاميم التي تصبح من أهمّ كلاسيكيات المستقبل. لدى بوشرون حالياً 61 بوتيكاً في أنحاء العالم. بوشرون تنتمي إلى مجموعة الرفاهية العالمية “كيرينغ”.

أضافة تعليقك