الاقتصاد

جيه إل إل: نمو شريحة السكان الشباب في سلطنة عمان يدفع بقطاع التجزئة للتطور

أصدرت شركة جيه إل إل، شركة الاستشارات والاستثمارات العقارية الرائدة عالمياً، تقريراً جديداً حول سوق العقارات في عُمان. وسلط التقرير الضوء على استمرار تأثير الديمغرافية الشابة على سوق العقارات في سلطنة عُمان،حيث يقوم تجار التجزئة ،على وجه الخصوص ،بتصميم عروضهم لتلبية احتياجات وتطلعات شباب السلطنة. .

يعمل المطورون باستمرار على تحديث وتطوير قطاع منافذ التجزئة في سلطنة عُمان من أجل زيادة معدلات الإقبال والإنفاق مع توجه المعروض الجديد نحو مراكز التسوق الكبرى التي تتميز بمفاهيم فريدة ومجموعة متنوعة من خدمات التسلية والترفيه. ويظهر مول مسقط، الذي تتعاون معه جيه إل إل بصفتها وكيله التجاري الحصري، توجه القطاع نحو منافذ التجزئة التي تركز على خدمات التسلية وتجارب الترفيه والتسوق وتستهدف الشريحة السكانية الشابة المتنامية.

وفي تعليقها على التقرير الجديد، صرحت دانا ويليامسون، رئيسة قسم منافذ التجزئة والمساحات الإدارية والتجارية في جيه إل إل الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، قائلة: “هناك عدد من العوامل التي تُحرك قطاع منافذ التجزئة في عُمان؛ وتتمثل على وجه الخصوص في الفرص التي يوفرها الطلب المتطور للشريحة السكانية الشابة . وعندما يجتمع ذلك مع محركات النمو، فمن المتوقع أن يؤدي ذلك إلى تعزيز الطلب على المدى الطويل رغم ما يواجهه الأداء في هذا القطاع من تحديات”.

ويُعتبر مول مسقط، الذي طورته مجموعة الجرواني وتم افتتاحه مؤخراً، مركزاً ضخماً يمتد على مساحة 200000 متر مربع، ويضم “أكواريوم عُمان”، وهو أكبر حوض سمك في منطقة الشرق الأوسط، وقرية الثلج، وهي الأولى من جيل جديد من متنزهات الجليد والثلج الداخلية، وحلبة سباق السيارات “جو كارتينج”، علاوة على مجموعة متنوعة من منافذ التجزئة والمطاعم والمقاهي، وغيرها من التجارب الأخرى التي تركز على خدمات الضيافة.

وأضافت دانا قائلة: “في ضوء التوجه الإقليمي نحو منافذ التجزئة التي تعتمد على التجارب والترفيه، هناك فرصة للمطورين لاستحداث مفاهيم واستراتيجيات ترفيهية جديدة لزيادة معدلات الإقبال والإنفاق، ولتلبية احتياجات الجمهور المستهدف من الشباب على وجه التحديد في السلطنة. ويتميز مول مسقط باشتماله على مزيج متطور من منافذ التجزئة التي تركز على تعزيز تجارب المستهلكين”.

وفي هذا الصدد، تعاونت جيه إل إل مع مجموعة الجرواني من أجل تقديم خدمات تأجير وإدارة تتوافق مع المعايير الدولية لمول مسقط، مما أسهم في تحقيق نسبة إشغال متميزة بواقع 85% حتى الوقت الحاضر . ومن خلال الدور الذي اضطلعت به شركة جيه إل إل كمستشار رئيسي للمجموعة، اعتمدت الشركة على خبرتها في هذا القطاع، وقدمت توقعاتها للطلب على منافذ التجزئة، وعملت مع المجموعة على إعداد شروط الإيجار وتقسيم مراحل التأجير، كما تعاونت معها في المفاوضات وفي تحديد مجموعة المستأجرين وفي إعداد دراسة الجدوى المالية للمشروع.

أضافة تعليقك