السيارات

الفطيم تويوتا تحقق نتائج مبيعات قوية في النصف الأول من العام الجاري

سجلت الفطيم تويوتا نتائج مبيعات قوية في النصف الأول من العام 2019، وذلك بفضل طرح عدد من الطرازات الجديدة إضافة إلى المبيعات المتميزة التي حققتها السيارة الجبارة تويوتا لاندكروزر.

وقد ارتفعت المبيعات بنسبة 5.4٪ مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، الأمر الذي يعد إنجازاً لافتاً مع الأخذ بالاعتبار انخفاض إجمالي مبيعات سوق السيارات غير الفاخرة بنسبة 2٪ في عام 2019.

وفي الشهور الستة الأولى من العام الجاري، طرحت الفطيم تويوتا العديد من الطرازات الجديدة بما في ذلك لاندكروزر GTS، راڤ4 الجديدة كلياً – بما فيها طراز بمحرك هايبريد (هجين) لتكون أول سيارة متعددة الأغراض هجينة في المنطقة، وسيارة كورولا 2020 الجديدة كلياً والتي تضمنت أيضاً طرازاً بمحرك هايبريد للمرة الأولى.

وسجلت الفطيم تويوتا زيادة في المبيعات شملت كافة فئات السيارات، حيث ازدادت مبيعات سيارات السيدان بنسبة قدرها 8%، كما نمت مبيعات السيارات الرياضية متعددة الأغراض بنسبة 2%، فيما سجلت المركبات التجارية الخفيفة زيادة في المبيعات بلغت 6% مقارنة بالشهور الستة الأولى من العام الماضي. أما بالنسبة للسيارات التي تأتي بمحرك هايبريد والتي تضمنت طرازات مثل بريوس، كامري، كورولا وراڤ4، فقد ارتفعت المبيعات بنسبة 80% في النصف الأول من العام الحالي.

ويؤكد طرح طرازات الهايبريد الجديدة على الإقبال المتزايد على حلول وسائل النقل الصديقة للبيئة. وفي العام المقبل، ستقوم الفطيم تويوتا بطرح طرازات هايبريد إضافية بما يمنح العملاء فرصة المساهمة في حماية البيئة والمحافظة على بيئة سليمة وصحية للأجيال القادمة.

وقال سعود عباسي، مدير الإدارة العامة للفطيم تويوتا: “تعتبر نتائج المبيعات المميزة التي سجلناها في النصف الأول من العام الحالي، نتاج نهجنا المستمر الذي يتمحور حول العملاء وتحقيق أعلى مستويات الرضا لديهم، كذلك تعود هذه النتائج إلى مجموعة سياراتنا القوية الاستثنائية. في النصف الأول من العام، قمنا بتحديث قائمة مركباتنا مع طرح العديد من الطرازات الجديدة، كذلك أطلقنا عدداً من المبادرات مثل بطاقة مكافآت تويوتا، وعرض عقد الشراء الشخصي، إضافة إلى حملتنا الترويجية الحالية التي توفر لعملائنا الفرصة للشراء الآن والدفع في عام 2020. جميع هذه الجهود ساعدت تويوتا في المحافظة على مكانتها المرموقة في الصدارة، باعتبارها علامة السيارات المفضلة في دولة الإمارات العربية المتحدة.”

وأضاف: “بالنسبة للنصف الثاني من العام، يوجد لدينا خطط لطرح المزيد من السيارات الجديدة كليًّا، وما زلنا على ثقة تامة من اختتام العام الحالي بنجاح وتحقيق نتائج مبيعات جيدة للغاية.”

ووفقاً لنتائج استطلاع للرأي أجراه مؤخراً موقع يلاموتور الإلكتروني الرائد والخاص بالسيارات على مستوى المنطقة، تحظى السيارات من علامة تويوتا بجمهور يبلغ الضعف أمام أقرب علامة سيارات منافسة لـ تويوتا في دولة الإمارات. وكشفت نتائج الاستطلاع أيضاً أن السيارة الأيقونة لاندكروزر ما زالت المركبة الأكثر رواجاً وشعبية في الدولة.

أضافة تعليقك